The advantages and disadvantages of online architecture teaching compared to traditional teaching, According to the perspective of professors in colleges of architecture in private universities in Riyadh

Mayas Nadeem Ahmad Taha

College of Engineering and Architecture || Al Yamamah University || KSA

DOI PDF

The research aims to study and evaluate the positives and negatives associated with applying the techniques of online teaching in the curricula of architectural education in the colleges of Architecture in private universities in Riyadh, it discussed the techniques used in this style and the extent of their efficiency in achieving communication between the parties to the architectural education process and comparing them with the traditional architectural teaching. The research used the descriptive, analytical and comparative approach, using a research questionnaire that was applied on a sample of faculty members and was built on four main axes. The overall tool obtained an arithmetic average of about (4.22) according to the traditional teaching style, with a rating higher than the arithmetic average according to the online teaching style, which reached (3.32). These ratios also differed for all the main axes adopted by the research, the axis of the spatial environment obtained the highest average (4.45), followed by the axis of assessment and examinations with an average of (4.312), then the axis of tools and means of communication and interaction with an average of (4.24) and finally the axis of scientific content with an average of (4.07).These averages were in all axes according to the traditional style higher than those according to the online style results.  The result of the research and discussion clarified the most important opportunities offered by the online architectural teaching style, which was flexibility, in addition to several other opportunities that were clear in several places in the research. As for the most prominent challenges that accompanied the online architecture style, they were technical challenges and the issues which are related to the qualification of the staff. In addition to the challenges which concern the interaction mechanisms that are the basis of communication between the teacher and the student in colleges of architecture especially, in the first years in which the student does not possess the skills of drawing and training using engineering programs. Keywords: on line Architectural teaching, traditional architectural teaching, scientific content, communication mechanisms, teaching methods, exams and juries mechanisms.

إيجابيات التعليم المعماري عن بعد وسلبياته مقارنة بالتقليدي
من وجهة نظر الأساتذة بكليات العمارة الأهلية بمنطقة الرياض

مياس نديم أحمد طه

كلية الهندسة والعمارة || جامعة اليمامة || المملكة العربية السعودية

هدف البحث إلى دراسة وتقييم الإيجابيات والسلبيات التي ترافقت مع تطبيق وسائل وتقنيات التعليم عن بعد في مناهج التعليم المعماري بكليات الهندسة المعمارية في الجامعات الأهلية بمنطقة الرياض، وناقش الوسائل والتقنيات المستخدمة في هذا النمط ومدى كفاءتها في تحقيق التواصل بين أطراف العملية التعليمية، ومقارنتها بالتعليم المعماري التقليدي. استخدم البحث المنهج الوصفي التحليلي المقارن، باستخدام استبانة بحث تم تطبيقها على عينة من أعضاء هيئة التدريس، بنيت هذه الاستبانة على اربعة محاور رئيسية، وبينت نتائج البحث. أن عموم الأداة حصل على متوسط حسابي على مستوى التعليم التقليدي بتقدير (4.22) بتقدير إمكانية (كبيرة) وأعلى من المتوسط الحسابي على مستوى التعليم عن بعد الذي بلغ ( 3.32) واختلفت أيضا هذه النسب على المستويين التقليدي وعن بعد بالنسبة لكافة المحاور الأساسية التي اعتمدها البحث، فتبعا لأسلوب التعليم المعماري التقليدي حصل محور البيئة المكانية على اعلى متوسط (4.45) تلاه محور أسلوب التقييم والامتحانات بمتوسط (4.312)، ومن ثم محور أدوات ووسائل التواصل والتفاعل بمتوسط ( (4.24  واخيرا محور المحتوى العلمي بمتوسط (4.07) وكانت هذه  المتوسطات في كافة المحاور وفقا للنمط التقليدي اعلى منها وفقا لنمط التعليم عن بعد. نتيجة دراسة ومناقشة النتائج وضح البحث الفرص التي يتيحها نمط التعليم المعماري عن بعد، والتي كان أهمها المرونة في المكان والزمان، إضافة لعدد من الفرص الأخرى التي وضحها في عدة مواضع، أما أبرز التحديات التي رافقت هذا النمط، فتمثلت في التحديات التقنية، وما يتعلق بتأهيل الكادر التدريسي، إضافة لتلك التحديات على صعيد آليات التفاعل التي تعتبر أساس التواصل بين المدرس والطالب، وخاصة في السنوات الدراسية الأولى التي لا يمتلك فيها الطالب مهارات الرسم والتكوين باستخدام البرامج الهندسية. واستنادا للنتائج قدم البحث مجموعة من التوصيات التي تشدد على ضرورة المضيّ قدماً في تطویر سیاسات التعليم المعماري، والعمل على إيجاد نمط من التعليم المعماري المدمج بین النمطين التقليدي وعن بعد، ويؤكد ضرورة إشراك جمیع الطاقات الأكادیمیّة والتقنیّة في التخطیط لمستقبل التعلیم المعماري، من خلال الاستخدام الأمثل لتكنولوجیا المعلومات والاتصالات، دون إھمال دور المعلّم.  الكلمات المفتاحية: التعليم المعماري عن بعد، التعليم المعماري التقليدي، المحتوى العلمي، آليات التواصل والتفاعل، آليات النقد والتحكيم.

==> أرسل بحثك <==